محرك البحث
رسالة معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي للجامعات والكليات الاهلية العراقية

الاخوة الاعزاء – رؤوساء الجامعات وعمداء الكليات الاهلية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البدء اسأل الله لكم ولكافة متعلقيكم العافية والتوفيق .

أيها الاخوة الاكارم

بين حين وآخر نفقد أحبة من زملاء وطلبة ومقربين من اهلنا واحبابنا في المهنة والعمل والاصدقاء . ألمنا وعزائنا بفقدانهم ، وهذه ارادة الله تبارك وتعالى نحمده على مانحن فيه ونتوسل الى الله ان ينعم بلدنا واهلنا في العراق بالعافية ، ويرحم من فقدانهم ويتقبلهم بقبول حسن ان شاء الله ، ويلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان .
ان الله يقهر عباده بالموت والفناء وبشر الصابرين ان لهم اجراً عظيماً .

الاخوة الاعزاء

بعد انجاز الامتحانات للدراسات العليا بجهود مشتركة وباهتمام عالي من الجميع لم تبقى لدينا امتحانات للدراسات العليا الا في جامعتين – التكنولوجيا – وذي قار التي ستنتهي في ٥-٨ / ٧ / ٢٠٢٠ .
ان هذه النجاحات جاءت بجهود مباركة من الجميع دون استثناء
وأسجل شكري وتقديري لهم و الى طلبتنا الاعزاء وعوائلهم الكريمة على مساندة هذه التجربة التي فتحت لنا آفاق جديدة في التنمية والتطوير بطرق واساليب التعليم والتعلم الغير التقليدية .
ايها الاعزاء
سنخوض امتحان اكثر أهمية في القريب ، عند بدء امتحانات الدراسات الاولية ، وبذلك ارجو الاستفادة من هذه التجربة التي نجحنا فيها بامتياز بشهادة القريب والبعيد ، لتسجلون نجاحاً عظيماً في العراق والمنطقة والعالم .
حيث نجحنا باجتياز عام دراسي ،
وتنمية قابلياتنا دون دفع مبالغ وموازنات ، وانشأنا انظمة تبادل المعرفة ضمن منصات متاحة ووفقنا في تسخيرها لخدمة التعليم والاختبارات الالكترونية والخ من المخرجات والنتاج .

أن هذا الجهد يسجل لحضراتكم عند الله تبارك وتعالى قبل الانسان .
أيها الاحبة
لننطلق من جديد بارادة صلبة ، من اجل بلوغ هدف التعليم حاضراً في جميع المحافل في الداخل والخارج لنسجل الى عراقنا منجزاً نوعياً رغم الجراح . وسنعمل على أن يكون التعليم مستقلاً راقياً بارادةً حقيقيةً بمبادئ خلاقه .
وفقتم وبارك الله في مسعاكم لخدمة الانسانية .
وتقبلوا أسمى الاعتبار

اخوكم / نبيل كاظم
وزير التعليم العالي والبحث العلمي
الجمعة ٣ / ٧ / ٢٠٢٠

شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق